Friday, February 2, 2007

موعد مع النهاية


وحدى جالسة وحدى انتظر وعينى شاردة لااعرف كيف افكر وكيف اتصرف احس انى اصبحت جسد بدون روح هل حقا اعيش وسط بشر يوجد لديهم مشاعر واحساس ام اصبحت اعيش بكوكب اخر مع كائنات اخرى ام اتت هذة المخلوقات واحتلت الارض وتم تدمير البشر فيها وانا اسيرة هولاء







انظر من شباك غرفتى انظر الى السماء وتارة الى الارض وشتان بين المنظرين ولكنى اعيش على الارض لكن اين الانسان اين ذهب هل اصبح نادر الوجود لم يسطيع مقاومة التغيرات الموجودة على الارض فأنقرض مثل الدينصور لانة لم يستطيع التاقلم مع الوضع الجديد

ربما لكن من هولاء اموجودين بالشارع انها المخلوقات المحتلة والتى احتلت الارض ونشرت بة الفساد والدمار وزعت على جميع انحاء الارض حب الدم والسعادة كلما تم سفك المذيد منة يالهى انى اسيرة هولاء الظلمة لقد تم تدمير الانسان الطيب الوديع وم يبقى احد يالهى احمينى من هولاء ابعدينى عن هولاء لااستطيع ان اعيش فى غابة وعالم مجهول الهوية


والان عليا ان احضر الى الخلود حيث اللقاء الاخير موعدى مع النهاية حيث لامفر ولاهروب الرحمة يالهى واغفر لى ان اخطاءت


14 comments:

Sharm said...

النهاية تكمن في الفراق و الفراق يكمن في الوحدة

جاوري وحدتك بمن تحبين ساعتها لن تشعري بالنهاية ابدا

tota said...

سارة

يا عزيزتى نعم كلامك صحيح عندما تموت الانسانية بداخل الانسان يصبح مسخ من عالم اخر لا يعنيه فى الارض سوى اقصى استفادة منها لا يعنيه اى شىء اخر
وعلى يديه نهاية الارض بعد ان كان دوره تعميرها
هى النهاية الطبيعية المتوقعة فكما كانت البداية ادم النهاية مسخ متبقى على الارض

لا تحزنى ولا تبتأسى فقط ادعى الله

تحياتى

ياسمين said...

والله صدقت

لقد اصبحنا فى غابة

يأكل فيها القوى الضعيف بلا رحمة

وللأسف نتحول مع الوقت لنصبح مثلهم

albida said...

عندك حق فعلا... لكن الأنسان لسه موجود, ولكنه أصبح كالعملة النادرة أو الذهب كما قولتى.. يجب التنقيب والبحث عنه

الصور اللى أنتى رسمتيها فى النص جميلة أوى
:)

اللهم أحسن خاتمتنا جميعا يارب

manal

مصر هى أمى said...

سارة
دى اول زيارة ليا حلو اوى اللى انتى كاتباه بس ده باه حال الدنيا اللى احنا فيها الكل مشغول وكل المعانى الجميلة ضاعت فى زحمة الحياة بس انتى لازم تتمسكى بالقيم الجميلة اللى تخليكى تفضلى انسانة

سيف من خشب said...

بين تلك الكائنات المحتله يكمن حبيبك فلا تتهمينهم كلهم بانهم كائنات محتله سوف ياتى اليوم وه>ا القادم يحتلك انتى ويكون عندك اجمل احتلت فى نظرك تحياتى

Amr Ahmed said...

لا هما كائنات انسانية

جسدا فقط

يعني ناس بدون ضمير ولا انسانية

SaRa said...

Sharm

كلامك سليم الوحدة سبب من اسباب الهم وعدم راحة البال ودة طبيعى فى الانسان ان يكون عايش وسط مجتمع وليس فى صحراء بعيدة







توتا


الانسان يجب ان يكون قريب من الله فى اى وقت دون انتظار اى اسباب ولكن التغير الذى يحدث فى البشر يحدث الى الاسوء مما يجعلنا او يجعل البعض وبالاخص الانسان المعنى باالكلمة لايستطيع الحياة







ياسمين

هنا مربط الفرساحنمال التحويل والذى يعنى الاستسلام للقوى الشر الموجودة فى المجتمع ومش بعيد لان عندما تضعف المقاومة لشىء ما الاستسلام والتعامل معها يكون حل سليم

SaRa said...

albida

اكيد الانسان موجود ولكن فى الطريق الى الانقراض الدلائل التى تظهر لنا تؤكد هذا الامر وادعى الله العون فيما مقدمة علية البشرية من تحول






مصر هى أمى

اذا ضاعت القيم الجميلة التى تعودنا عليها من الانسان السليماصبح قريب من الحيوان وقد يكون فى مرتبة ادنى منة وكما قولت لكل انسان علية التمسك بما يؤمن بة وبما يجعلة محافظ على انسانيتة







سيف من خشب

التخمين جميل ولكن ليس حل مقنع يخرج بنا من هذة الدائرة المغلقة كل شىء ممكن لكن نحن نتكلم عن الواقع الذى نعيش فية






Amr Ahmed

اذا مات الضمير فى الانسان اذن انعدم وجودة واصبح مجرد شيح يلعب دور فى الحياة شبية بدور الانسان الطبيعى والذىترك الساحة لمثل هولاء الاشباح

SaRa said...

اشكركم جميعا على التشريف والحضور المميز

تحياتى للجميع

tamer said...

ولكن مبهر جدًا معايشة الكاتب للحالة ونقلها بالصدق والاستدعاء اللحظي الذي ينقلنا إلى جو الحدث .
أنتِى

مبدعة

نحياتى ليكى سارة

SaRa said...

اشكرك جدا ياتامر

حضورك الرائع ديما بيسعدنى

دومت بود

احلى بنت مصرية said...

سارة

يا عزيزتى نعم كلامك صحيح عندما تموت الانسانية بداخل الانسان يصبح مسخ من عالم اخر لا يعنيه فى الارض سوى اقصى استفادة منها لا يعنيه اى شىء اخر
وعلى يديه نهاية الارض بعد ان كان دوره تعميرها
هى النهاية الطبيعية المتوقعة فكما كانت البداية ادم النهاية مسخ متبقى على الارض

لا تحزنى ولا تبتأسى فقط ادعى الله

تحياتى

SaRa said...

احلى بنت مصرية

اهلين حبيتى سما

الانسان يجب ان يكون قريب من الله فى اى وقت دون انتظار اى اسباب ولكن التغير الذى يحدث فى البشر يحدث الى الاسوء مما يجعلنا او يجعل البعض وبالاخص الانسان المعنى باالكلمة لايستطيع الحياة

شكرا لكلامك الجميل