Thursday, April 2, 2009

النساء يفضلن الوجوه المتوردة


أكدت دراسة حديثة أن النساء يفضلن أن تكون وجوه الآخرين متوردة، أو حمراء لا فرق، إن كان أصحابها من الإناث أو الذكور لأنها، أي الوجوه، تعطي انطباعاً بأن أصحابها أصحاء الجسم.
وطلب باحثون من جامعة سانت أندروز من متطوعات عدة إدخال تغييرات على صور رجال ونساء من أجل جعلهم يبدون بصحة أفضل.




وبحسب الدراسة تبين أن جميع النساء جعلن لون أجساد ووجوه هؤلاء أكثر احمراراً عن ذي قبل مع فارق أنهن جعلن وجوه النساء أكثر احمراراً من تلك التي للرجال.
وفي هذا الإطار، لاحظ إيان ستيفن أن هؤلاء المتطوعات مع أنهن أضفن اللون الأحمر إلى صور الرجال وإلاّ أنهن جعلن وجوه النساء أكثر احمراراً من الرجال، واصفاً ذلك بأنه نوع من "المحاباة" لبني جنسهن.




وأضاف ستيفن أن النساء قادرات تماماً على الحكم على جاذبية النساء الأخريات"، مشيراً إلى أن الباحثين ينصحون الراغبين بأن تكون لهم وجوه متوردة الإقلاع عن التدخين واتباع نظام صحي كإحدى الوسائل للتخلص من شحوب الوجه.



ولاحظ الباحثون أن النساء كنّ على مر التاريخ قادرات على إبراز فتنتهن وجمالهن عن طريق إضفاء لمسات جمالية على وجوههن، إذ أن المصريات أيام الفراعنة كنّ يتبرجن بوضع الطين الأحمر على وجناتهن، في حين أن النساء في العصر الاليزابيثي في بريطانيا كنّ يستخدمن الزئبق لاكتساب هذا اللون.
يذكر أن لون الوجه يلعب دوراً أساسياً بالنسبة إلى البعض عند اختيار شريك له لأنه يعطي فكرة عن شخصية صاحبه وما إذا كان يوحي بالثقة
.

5 comments:

موناليزا said...

جميلة فكرة مدونتك وماتحويه من مواضيع

SaRa said...

موناليزا

متشكرة موناليزا الجميلة

اهلين بيكى ديما

تحياتى

اصحى يا مصر : اسلام ديو said...

ان الله اعلم ما فى القلوب
بس بما انها دراسة يبقى اكيد هادفة

المدونة اول مرة ادخلها وجميييييييلة جدا جداً لدرجة فوق الوصف
تحياتى
إسلام ديو

Lou said...

فأنا محظوظة اذا =)

Lou said...

فأنا محظوظة اذا =)